من اجل ابنائى !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من اجل ابنائى !

مُساهمة من طرف النجم اللامع في الإثنين أكتوبر 17, 2011 11:59 pm

بسم الله




و الحمد لله



و الصلاة و السلام على رسول الله



صلى الله عليه و سلم






؛؛؛


من اجل ابنائى

سأسلك طرق النجاه

!!

؟؟





يا من الهتك الدنيا ومتاعها






يا من نسيت الجنة و نعيمها






يا من تناسيت جهنم و جحيمها ؛؛؛؛؛






الا من وقفة متدبرٍ متأملِ !؟






ان لم تشتاق الى الجنة يوما






و ان لم يردعك ذكر جهنم ساعة






فماذا عساى ان اصنفك من بين الخلائق !؟






ان لم تتدبر ذلك يوماً






فتذكر معى قول الله عز و جل ،






بعد اعوذ بالله من الشيطان الرجيم




: { وليخش الذين لو تركوا من خلفهم ذرية ضعافا


خافوا عليهم فليتقوا الله وليقولوا قولا سديدا

}





الآية التاسعة سورة النساء


/
\





يحيا الانسان بين البشر






تتفاوت العلاقة بينه و بين الاخرين






يحيا بين ابيه و امه و زوجته






يحيا بين اخوته






يحيا بين اصدقائه و جيرانه






يحيا فى كنف وطنه و امته






و فى علاقته مع كل هؤلاء






تتذبذب المشاعر و الاحاسيس






بين برٍ و عقوق






بين قطيعة و وصال






بين بعدٍ و انتماء


/ / /





و لكن فى علاقته مع ابناءه






فلا تجدُ عند من استوت فطرته






الا الحب


و تعجز ان تجد الجفاء





الا الوصال


و تعجزُ ان تجد القطيعة و البغضاء





فهذه فطرة الله التى فطر الناس عليها






من اجل ذلك






و من اجل ابنائك






اجعلهم سبباً لتفوز بالجنة و رضى رب العالمين






يمتلأ القلب بالسعادة






و يتوهج بريق العين






عند النظر الى ابنائنا




جديد من اجل ابنائى !
إضافة الموضوع الى فيس بوك4







بسم الله




و الحمد لله



و الصلاة و السلام على رسول الله



صلى الله عليه و سلم






؛؛؛


من اجل ابنائى

سأسلك طرق النجاه

!!

؟؟





يا من الهتك الدنيا ومتاعها






يا من نسيت الجنة و نعيمها






يا من تناسيت جهنم و جحيمها ؛؛؛؛؛






الا من وقفة متدبرٍ متأملِ !؟






ان لم تشتاق الى الجنة يوما






و ان لم يردعك ذكر جهنم ساعة






فماذا عساى ان اصنفك من بين الخلائق !؟






ان لم تتدبر ذلك يوماً






فتذكر معى قول الله عز و جل ،






بعد اعوذ بالله من الشيطان الرجيم




: { وليخش الذين لو تركوا من خلفهم ذرية ضعافا


خافوا عليهم فليتقوا الله وليقولوا قولا سديدا

}





الآية التاسعة سورة النساء


/
\





يحيا الانسان بين البشر






تتفاوت العلاقة بينه و بين الاخرين






يحيا بين ابيه و امه و زوجته






يحيا بين اخوته






يحيا بين اصدقائه و جيرانه






يحيا فى كنف وطنه و امته






و فى علاقته مع كل هؤلاء






تتذبذب المشاعر و الاحاسيس






بين برٍ و عقوق






بين قطيعة و وصال






بين بعدٍ و انتماء


/ / /





و لكن فى علاقته مع ابناءه






فلا تجدُ عند من استوت فطرته






الا الحب


و تعجز ان تجد الجفاء





الا الوصال


و تعجزُ ان تجد القطيعة و البغضاء





فهذه فطرة الله التى فطر الناس عليها






من اجل ذلك






و من اجل ابنائك






اجعلهم سبباً لتفوز بالجنة و رضى رب العالمين






يمتلأ القلب بالسعادة






و يتوهج بريق العين






عند النظر الى ابنائنا







و قد ملؤا الدنيا فرحة و بهجة و سرورا


ننظر اليهم بسعادة

و لكنها سعادة يكسوها الحزن و الالم

لطالما سيأتى يوماً لابد فيه من الفراق





فحينئذٍ كن بخيلا ! و لتكن جوادً ،،،،






كن بخيلاً على نفسك بالذنوب !






ليجودَ الله عليهم بالعطاء






فى حياتك و بعد رحيلك من الدنيا

/
\

كن بخيلا على نفسك بالذنوب !





حين تهم لتمد يدك الى الحرام بأكل






اموال الناس و اموال اليتامى بالباطل






لتكن جوادً عليهم


فاطعمهم من حلال





و اركن الى جنبِ الله






و اطلب منه ان يغنيك بحلاله عن حرامه


/
\





كن بخيلاً على نفسك بالذنوب !


حين تهم لتظلم الناس بغير حق





و تستبيح حقوقهم






لتكن جوادً عليهم






حين يجدون من يعدل فى امرهم






و يكفكف دمع عيونهم و يمسح على رؤسهم


/
\





كن بخيلا على نفسك بالذنوب !






حين تهم لتنتهك اعراض الناس






بالغيبة و النميمة






لتكن جوادً عليهم






ليجدوا من يستر عرضهم و شرفهم


؛؛؛؛؛

؛؛؛






حتى اذا جاء يوم القيامة






يوم يحشر الناس الى ربهم فرادى






ليقضى فى امرهم اما الى جنة و اما الى نار






من اجل ابنائك ،،،،،،،






لا ترضى و لا يهنأ لك بالاً






حتى تنال الجنة






لكى يجمعك الله بهم بعد شقاء الدنيا






و نصبها و تعبها






تنظر الى ابنائك فى جنة الخلد






لقاء بعد طول غياب






لا يعلم ساعاته و لا ايامه و لا سنينه






الا السميع العليم






و لكنها نظرة






نظرة السعادة الخالدة الابدية






التى لا يخشى صاحبها الفراق






من اجل ابنائى






لا تستحق الدنيا التمسك بمتاعها






من اجل ابنائى






لا تستحق النار ان اكون من روادها






من اجل ابنائى




لا تستحق الجنة إلا ان اكون من اصحابها


******

***


بارك الله لى و لكم


و رزقنا الجنة اجمعين
avatar
النجم اللامع
( | مستوى ثالث | )
( | مستوى ثالث | )



♣ مشآرٍڪْآتِڪْ » : 286
♣ نقاط النشاط » * : 2622
السٌّمعَة : 0
ذكر
♣ عّمرٍڪْ » : 26
♣ هوَآيًتِڪْ » : السفر
وحيد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من اجل ابنائى !

مُساهمة من طرف كسار الجماجم في الجمعة سبتمبر 27, 2013 12:59 pm

مشكـور علـى الموضـوع الرائـع
avatar
كسار الجماجم
( | مستوى ثالث | )
( | مستوى ثالث | )



♣ مشآرٍڪْآتِڪْ » : 247
♣ نقاط النشاط » * : 2743
السٌّمعَة : 0
ذكر
♣ عّمرٍڪْ » : 24
♣ هوَآيًتِڪْ » : المطالعة
مصدوم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

  • © phpBB | انشئ منتدى | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونة
    الساعة الأن :