أحمر أخضر زهري بنفسجي بني أزرق
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
شكرا معلمتي

.
اخر المواضيع
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
لاول مرى كود تغيير شكل التقييم بدون تمبيلات حصريا
كود اضافة زر بحث قوقل امام عناوين المواضيع عبر Javascript
حصري صور ديمة بشار في المدرسة
ماء زمزم في الاختبار
مــــوافق تأمـــــل وتعجــــــــب !!
السيارة الطائرة .. احد ما توصلت اليه تكنولوجيا الطائرات .. 250 ألف دولار
خطوات مهمة لتجاوز القلق بالإمتحان
غدا سأرحل ... فلا تستعجل الفرح
مع الأصحاب تحفيز
همسة في ٲذن النصف الٲخر منا
السبت أكتوبر 10, 2015 4:02 am
السبت أكتوبر 10, 2015 4:01 am
الجمعة يوليو 03, 2015 5:01 pm
الخميس يوليو 02, 2015 6:42 pm
الخميس يوليو 02, 2015 6:42 pm
الخميس يوليو 02, 2015 6:41 pm
الخميس يوليو 02, 2015 6:41 pm
الخميس يوليو 02, 2015 6:41 pm
الخميس يوليو 02, 2015 6:40 pm
الخميس يوليو 02, 2015 6:40 pm
gsm_bouali
gsm_bouali
Yahya Edelbi
ابو العصاصيم
ابو العصاصيم
ابو العصاصيم
ابو العصاصيم
ابو العصاصيم
ابو العصاصيم
ابو العصاصيم

بداية الموضوع
الأحد أكتوبر 06, 2013 6:31 am
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
( | مستوى ثاني | )
الرتبه:
( | مستوى ثاني | )
الصورة الرمزية


البيانات
♣ مشآرٍڪْآتِڪْ » : 130
♣ نقاط النشاط » * : 1380
السٌّمعَة : 0
انثى
♣ عّمرٍڪْ » : 15
♣ هوَآيًتِڪْ » : المطالعة
افكر
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: شكرا معلمتي



شكرا معلمتي

[rtl]في صمتها أملٌ، في ضحكها ترنيمة الطيور فوق خمائل غضة الأفنان، في نظرتها رجاء وبريق ذكاء يجذب اليها المتحدث ليسبح في بحر هاتين العينين و يحاول سبر غوريهما، تارة تجدها طفلةً ببراءتها ورقتها و طوراً تخالها عجوزاً لسذاجة حكمتها، صبية في مقتبل العمر في منتصف العشرينات، سمراء تسبقها ابتسامتها، متوسطة الطول،بدينة، تضع الحجاب و تجلس على كرسيها المدولب، لديها تقوس في الظهر و التواء في القدمين. كما اعتدتها جاءت لتلقي تحيّة الصباح، لكنها لم تكن مرحة كعادتها، اذ كانت نظراتها ساهمة و ضحكها متكلف، نظرت اليها بتساؤل صامت فاذا بها تبدأ بالحديث:" لقد سمعت احدى قريباتنا تقول لخالتي، امرأة أبي، خذيها على قد عقلها، لقد جرحتني في الصميم فما في عقلي من مشكلة، أنا لا أستطيع الحركة بشكل طبيعي كسائر الأشخاص الا أن عقلي سليم و قد حاولت اثبات ذلك بشتى الطرق فلما يقومون بجرحي ؟!!!لما يعجز مجتمعنا عن تقبل الاختلاف و الضعف بشكل طبيعي؟!! لما يصرّ مجتمعنا على التنميط و التأطير و اطلاق الأحكام ؟!! لما ؟!!" بصراحة لم أدر بما أجيب فهي و بكلمات بسيطة لخصت واقعنا و كأنها ترسم بريشة فنان خبير، فاذا بها تضيف " لقد تركوني و لفترة طويلة منذ بداية حياتي طريحة الفراش، بقيت كذلك لأربع سنوات متواصلة و قد ساهم هذا في تدهور حالتي، فلو عرضوني على الأطباء في وقت مناسب لبدأ برنامج علاج فيزيائي لي و أجريت عمليات أدت الى قيامي بالمشي مع بعض المساعدة، لم يكن لدي التواء في القدمين ولا تقوس في الظهر، ولم أكن أعاني من أي مشكلة عقلية تمنعني من الكلام و التعلم، لكن أهلي لم يؤمنوا بقدراتي لقد تركوني أعواماً على هذا المنوال، ولو لم أتعرف بمحض الصدفة و بعد أن بلغت العشرين من العمر على مؤسسة قامت بمساعدتي على التحرك بمساعدة الكرسي المدولب و أدت لتعرفي على مجموعة من الأشخاص اللذين كسروا حاجز عزلتي لما رأيتني على هذا الحال الذي أنا عليه اليوم. تعلمين أنني لا أحسن الكلام فأنا أتأتأ و أتلعثم في الكثير من الحروف ولكني مع بعض المساعدة أستطيع الكلام" ابتسمت محدثتي بشيء من التصميم و التحدي " وقد بدأت بتعلم الكتابة و القراءة بمساعدة مؤسسة أخرى في مخيمنا، الا أني لم أستطع متابعة الدورة الثانية بسبب وجود الدرج و عدم تجهيز المبنى، مهما يكن فأنا بانتظار من يساعدني على متابعة تحصيلي العلمي و سأثبت للجميع أنني أستطيع"، حيتني صديقتي مودعة و تركتني غارقة في أفكاري، خجلى من نفسي، فقد أبرزت لي و بعدد قليل من الكلمات ان الايمان و الارادة تصنع المعجزات و أنه ما من قوة تقف أمام شخص يريد تكسيرالحواجز و تخطيها ليخطو خطواته نحو النور و الحياة. [/rtl]
[rtl] [/rtl]
شكراً معلمتي





الموضوع الأصلي : شكرا معلمتي المصدر : ملوك التطويرالكاتب: PrinceSs ZOzo



توقيع : PrinceSs ZOzo






الإشارات المرجعية

التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة