أحمر أخضر زهري بنفسجي بني أزرق
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
دع القلق ولا تحزن

.
اخر المواضيع
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
لاول مرى كود تغيير شكل التقييم بدون تمبيلات حصريا
كود اضافة زر بحث قوقل امام عناوين المواضيع عبر Javascript
حصري صور ديمة بشار في المدرسة
ماء زمزم في الاختبار
مــــوافق تأمـــــل وتعجــــــــب !!
السيارة الطائرة .. احد ما توصلت اليه تكنولوجيا الطائرات .. 250 ألف دولار
خطوات مهمة لتجاوز القلق بالإمتحان
غدا سأرحل ... فلا تستعجل الفرح
مع الأصحاب تحفيز
همسة في ٲذن النصف الٲخر منا
السبت أكتوبر 10, 2015 4:02 am
السبت أكتوبر 10, 2015 4:01 am
الجمعة يوليو 03, 2015 5:01 pm
الخميس يوليو 02, 2015 6:42 pm
الخميس يوليو 02, 2015 6:42 pm
الخميس يوليو 02, 2015 6:41 pm
الخميس يوليو 02, 2015 6:41 pm
الخميس يوليو 02, 2015 6:41 pm
الخميس يوليو 02, 2015 6:40 pm
الخميس يوليو 02, 2015 6:40 pm
gsm_bouali
gsm_bouali
Yahya Edelbi
ابو العصاصيم
ابو العصاصيم
ابو العصاصيم
ابو العصاصيم
ابو العصاصيم
ابو العصاصيم
ابو العصاصيم

بداية الموضوع
الأربعاء نوفمبر 06, 2013 3:40 am
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
( | مستوى ثاني | )
الرتبه:
( | مستوى ثاني | )
الصورة الرمزية


البيانات
♣ مشآرٍڪْآتِڪْ » : 182
♣ نقاط النشاط » * : 1387
السٌّمعَة : 0
ذكر
♣ عّمرٍڪْ » : 46
♣ هوَآيًتِڪْ » : غير معروف
فرحان
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: دع القلق ولا تحزن



دع القلق ولا تحزن




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

دعِ القَلَقَ

لا تحزنْ ، فإنَّ ربك يقولُ :

﴿ أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ ﴾ : وهذا عامٌّ لكلِّ من حمَلَ الحقَّ وأبصرَ النورَ ، وسلَكَ الهُدَى .

﴿أَفَمَن شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِّن رَّبِّهِ فَوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُم مِّن ذِكْرِ اللَّهِ ﴾

: إذاً فهناك حقٌّ يشرحُ الصدور ، وباطلٌ يقسِّيها .

﴿فَمَن يُرِدِ اللّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ﴾ : فهذا الدينُ غايةٌ لا يصلُ إليها إلا المسدَّد .

﴿ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا ﴾ : يقولُها كلُّ منْ يتيقَّنَ رعاية اللهِ ، وولايته ولطفه ونصرَه.

﴿الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً

وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ ﴾ : كفايتُه تكفيك ، وولايتُه تحميك .

﴿يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللّهُ وَمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ ﴾ : وكلُّ منْ سلك هذهِ الجادَّة

حصل على هذا الفوزِ .

﴿ وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لَا يَمُوتُ﴾ : وما سواهُ فميِّتٌ غَيْرُ حيٍّ ، زائلٌ غَيْرُ باقٍ ، ذليلٌ وليس بعزيزٍ .

﴿ وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلاَّ بِاللّهِ وَلاَ تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلاَ تَكُ فِي ضَيْقٍ مِّمَّا يَمْكُرُونَ{127}

إِنَّ اللّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَواْ وَّالَّذِينَ هُم مُّحْسِنُونَ﴾ : فهذهِ معيتهُ الخاصةُ لأوليائِهِ

بالحفظِ والرعايةِ والتأييدِ والولايةِ ، بحسبِ تقواهمْ وجهادِهمْ .

﴿وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ﴾: علوّاً في العبوديةِ والمكانةِ .

﴿ لَن يَضُرُّوكُمْ إِلاَّ أَذًى وَإِن يُقَاتِلُوكُمْ يُوَلُّوكُمُ الأَدُبَارَ ثُمَّ لاَ يُنصَرُونَ ﴾ .

﴿كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ ﴾ .

﴿ إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ ﴾ .

وهذا عهدٌ لنْ يخْلَفَ ، ووعدٌ لنْ يتأخَّرَ .

﴿ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ{44}فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا﴾ .

﴿ وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ ﴾ .

لا تحزنْ وقدِّرْ أنكَ لا تعيشُ إلا يوماً واحداً فَحَسْبُ ، فلماذا تحزنُ في هذا اليومِ ، وتغضبُ وتثورُ ؟!

في الأثرِ : (( إذا أصبحتَ فلا تنتظر المساءَ ، وإذا أمسيتَ فلا تنتظرِ الصباحَ )) .

والمعنى : أن تعيشَ في حدودِ يومِك فَحَسْبُ ، فلا تذكرِ الماضي ،

ولا تقلقْ من المستقبلِ . قال الشاعرُ :

ما مضى فاتَ والمؤمَّل غَيْبٌ


ولك الساعةُ التي أنت فيها

إنَّ الاشتغالَ بالماضي ، وتذكُّرَ الماضي ، واجترار المصائبِ التي حدثتْ ومضتْ ،

والكوارثَ التي انتهتْ ، إنما هو ضَرْبٌ من الحُمْقِ والجنونِ .

يقول المَثَلُ الصينيُّ : لا تعبرْ جِسْراً حتى تأتيَه .

ومعنى ذلك : لا تستعجلِ الحوادثَ وهمومَها وغمومَها حتى تعيشَها وتدركَها .

يقولُ أَحَدُ السلفِ : يا ابن آدمَ ، إنما أنتَ ثلاثةُ أيامٍ : أمسُكَ وقدْ ولَّى ،

وغدُكَ ولمْ يأتِ ، ويومُك فاتقِّ اللهَ فيه .

كيف يعيشُ منْ يحملُ همومَ الماضي واليومِ والمستقبلِ ؟

! كيف يرتاحُ منْ يتذكرُ ما صار وما جرى ؟! فيعيدهُ على ذاكرتِهِ ،

ويتألمُ لهُ ، وألمُه لا ينفعُه ! .

ومعنى : (( إذا أصبحتَ فلا تنتظر المساءَ ، وإذا أمسيتَ فلا تنتظرِ الصباحَ )):

أيْ : أن تكونُ قصيرَ الأملِ ، تنتظرُ الأجَلَ ، وتُحْسِنُ العَمَلَ ،

فلا تطمحْ بهمومك لغيرِ هذا اليومِ الذي تعيشُ فيه ، فتركّزَ جهودكَ عليه

، وتُرتِّبَ أعمالَكَ ، وتصبَّ اهتمامَك فيهِ ، محسِّناً خُلقَكَ مهتمّاً بصحتِك ،

مصلحاً أخلاقَكَ مع الآخرين .

.
.
.
.

من كتاب لا تحزن






الموضوع الأصلي : دع القلق ولا تحزن المصدر : ملوك التطويرالكاتب: تسديد جائزة أحلى تطوير



توقيع : تسديد جائزة أحلى تطوير






الإشارات المرجعية

التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة