تفسير(سورة البقرة)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تفسير(سورة البقرة)

مُساهمة من طرف الادارة كريم1 في الجمعة أغسطس 16, 2013 5:52 pm



=f91bbb031bd47cef9e3092b5734c9a02&cvf[1]=9cd40e21b9ef40d324b1162a378cd0eb&eval=plus&p_vote=16477]+
----
=8f1ee14cf1e49749686c64797bc046cc&cvf[1]=6f6f6517a0f88ebe9e71efece31f8c90&eval=minus&p_vote=16477]-
والله سبحانه وتعالى يعف ما في نفسك، ولذلك فإنه يعطيك دون تسأل، واقرأ الحديث القدسي:
يقول رب العزة:
"من شغله ذكري عن مسألتي أعطيته أفضل ما أعطي السائلين".
والله سبحانه وتعالى عطاؤه لا ينفذ، وخزائنه لا تفرغ، فكلما سألته جل جلاله كان لديه المزيد، ومهما سألته فإنه لا شيء عزيز على الله سبحانه وتعالى، إذا أراد أن يحققه لك .. واقرأ قول الشاعر:
حسب نفسي عزا بأني عبد هو في قدسه الأعز ولكن يحتفي بي بلا مـواعيد رب أنا ألقي متى وأين أحب
إذن: عطاء الله سبحانه وتعالى يستوجب الحمد .. ومنعه العطاء يستوجب الحمد.
ووجود الله سبحانه وتعالى الواجب الوجود يستوجب الحمد .. فالله سبحانه يستحق الحمد لذاته، ولولا عدل الله لبغى الناس في الأرض وظلموا، ولكن يد الله تبارك وتعالى حين تبطش بالظالم تجعله عبرة .. فيخاف الناس الظلم .. وكل من أفلت من عقاب الدنيا على معاصيه وظلمه واستبداده سيلقى الله في الآخرة ليوفيه حسابه .. وهذا يوجب الحمد .. أن يعرف المظلوم أنه سينال جزاءه فتهدأ نفسه ويطمئن قلبه أن هناك يوما سيرى فيه ظالمه وهو يعذب في النار .. فلا تصيبه الحسرة، ويخف إحساسه بمرارة الظلم حين يعرف أن الله قائم على كونه لن يفلت من عدله أحد. وعندما نقول: (الحمد لله) فنحن نعبر عن انفعالات متعددة .. وهي في مجموعها تحمل العبودية والثناء والشكر والعرفان .. وكثير من الانفعالات التي تملأ النفس عندما تقول: (الحمد لله) كلها تحمل الثناء العاجز عن الشكر لكمال الله وعطائه .. هذه الانفعالات تأتي وتستقر في القلب .. ثم تفيض من الجوارح على الكون كله.
فالحمد ليس ألفاظاً تردد باللسان، ولكنها تمر أولاً على العقل الذي يعي معنى النعم .. ثم بعد ذلك تستقر في القلب فينفعل بها .. وتنتقل إلي الجوارح فأقوم وأصلي لله شاكراً ويهتز جسدي كله، وتفيض الدمعة من عيني، وينتقل هذا الانفعال كله إلي من حولي.
ونفسر ذلك قليلا .. هب أنني في أزمة أو كرب أو موقف سيؤدي إلي فضيحة .. وجاءني من يفرج كربي فيعطيني مالاً أو يفتح لي طريقاً .. أول شيء أنني سأعقل هذا الجميل، فأقول: إنه يستحق الشكر .. ثم ينزل هذا المعنى إلي قلبي فيهتز القلب إلي صانع هذا الجميل .. ثم تنفعل جوارحي لأترجم هذه العاطفة إلي عمل جميل يرضيه، ثم أحدث الناس عن جميله وكرمه فيسارعون إلي الالتجاء إليه، فتتسع دائرة الحمد وتنزل النعم على الناس .. فيمرون بنفس ما حدث لي فتتسع دائرة الشكر والحمد..
والحمد لله تعطينا المزيد من النعم مصداقاً لقوله تبارك وتعالى:

{وإذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم ولئن كفرتم إن عذابي لشديد "7"
avatar
الادارة كريم1
( | مستوى صفر | )
( | مستوى صفر | )



♣ مشآرٍڪْآتِڪْ » : 15
♣ نقاط النشاط » * : 1592
السٌّمعَة : 0
ذكر
♣ عّمرٍڪْ » : 22
♣ هوَآيًتِڪْ » : رياضة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تفسير(سورة البقرة)

مُساهمة من طرف النجم اللامع في الإثنين أغسطس 19, 2013 6:21 am

""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
جزاك الله كل خير
على هذا الموضوع القييم
بارك الله فيكِ وعافاك
سلم لنا طرحكِ المفيد
وسلم لنا ذوقــــك
جزاك الله خيراعظيما
وجعل ماقدمتيه
في ميزان حسناتك
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
avatar
النجم اللامع
( | مستوى ثالث | )
( | مستوى ثالث | )



♣ مشآرٍڪْآتِڪْ » : 286
♣ نقاط النشاط » * : 2652
السٌّمعَة : 0
ذكر
♣ عّمرٍڪْ » : 26
♣ هوَآيًتِڪْ » : السفر
وحيد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تفسير(سورة البقرة)

مُساهمة من طرف AHMED LZRG في الخميس أكتوبر 10, 2013 12:30 pm

جزاك الله كل خير وجعله في ميزان حسناتك..~

تقبل مروري..ّ



avatar
AHMED LZRG
( | مستوى ثاني | )
( | مستوى ثاني | )



♣ مشآرٍڪْآتِڪْ » : 102
♣ نقاط النشاط » * : 1602
السٌّمعَة : 0
ذكر
♣ عّمرٍڪْ » : 27
♣ هوَآيًتِڪْ » : غير معروف
مستمتع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

  • © phpBB | منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونتك الخاصة
    الساعة الأن :