شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
تسديد جائزة أحلى تطوير
( | مستوى ثاني | )
( | مستوى ثاني | )


♣ مشآرٍڪْآتِڪْ » : 182
♣ نقاط النشاط » * : 1592
السٌّمعَة : 0
ذكر
♣ عّمرٍڪْ » : 47
♣ هوَآيًتِڪْ » : غير معروف
فرحان

تاريخ المرأة عبر العصور

في الأربعاء نوفمبر 06, 2013 7:36 am
تاريخ المرأة عبر العصور

لقد اختلفت معاملة الشعوب للمرأة وتباينت نظرتهم اليها
فالحق أن هذه المرأة عانت معاناة كثيرة
ظلمت ظلماً ، وهضمت هضماً ، لم تشهد البشرية مثله أبداً


عند الإغريقيين
وصلت بها المهانة والمذلة الى ذروتها ، فقد كانت المرأة معزولة تماما عن المجتمع وكأنها سقط متاع .
قالوا عنها : شجرة مسمومة ، وقالوا هي رجس من عمل الشيطان ، وتباع كأي سلعة متاع


وعند الرومان
كان يعتبر الانوثة سببا اساسيا لانعدام الأهلية كحداثة السنّ والجنون ، وأعطوا الحقّ لزوجها ان يحاكمها عندما تتهم بجريمة وان يعاقبها
قالوا عنها: ليس لها روح ، وكان من صور عذابها أن يصب عليها الزيت الحار ، وتسحب بالخيول حتى الموت


وعند الصينيين
كانت المرأة في الصين تتجرّع كؤوس المهانة صباحا ومساء
قالوا عنها : مياه مؤلمة تغسل السعادة ، وللصيني الحق أن يدفن زوجته حية ، وإذا مات حُق لأهله أن يرثوه فيها


وعند الهنود
ليس الموت ، والجحيم ، والسم ، والأفاعي ، والنار ، أسوأ من المرأة ،
بل وليس للمرأة الحق عند الهنود أن تعيش بعد ممات زوجها ، بل يجب أن تحرق معه


وعند الفرس
أباحوا الزواج من المحرمات دون استثناء ، ويجوز للفارسي أن يحكم على زوجته بالموت


وعند اليهود
قالوا عنها : لعنة لأنها سبب الغواية ، ونجسة في حال حيضها ، ويجوز لأبيها بيعها


وعند النصارى
عقد الفرنسيون في عام 586م مؤتمراً للبحث: هل تعد المرأة إنساناً أم غير إنسان؟ !
وهل لها روح أم ليست لها روح؟ وإذا كانت لها روح فهل هي روح حيوانية أم روح إنسانية؟
وإذا كانت روحاً إنسانية فهل هي على مستوى روح الرجل أم أدنى منها؟
وأخيراً" قرروا أنَّها إنسان ، ولكنها خلقت لخدمة الرجل فحسب".
وأصدر البرلمان الإنجليزي قراراً في عصر هنري الثامن ملك إنجلترا
يحظر على المرأة أن تقرأ كتاب (العهد الجديد) أي الإنجيل(المحرف)؛ لأنَّها تعتبر نجسة
وعند ولادة المرأة تقول الكنيسة دعهن يتألمن وهيا نساعد الرب فى الانتقام منهن


وعند العرب قبل الإسلام
فنعرف عن مكانتها ، بالرجوع الى القرآن الكريم وما أنبأنا به عن اسوداد وجه الاب عند تبشيره بالانثى ، وعن وأدهم للبنات والعمل على التخلّص منهن . وكيف كانت المرأة تباع وتشترى في اسواق النخاسة ، فضلا عن ايجارها واعارتها وتكليفها ما لا تطيق من الاعمال الشاقة .


بعد كل هذه الاهانات وصفحات العار


جاء الاسلام
نعم جاء الاسلام المحرر الحقيقى للمرأة
( الله اكبر )


جاءت رحمة الله المهداة إلى البشرية جمعاء
بصفات غيرت وجه التاريخ القبيح ، لتخلق حياة لم تعهدها البشرية في حضاراتها أبداً

ارتفع شأن المرأة وعلا قدرها ومكانتها ، فاصبحت شقيقة الرجل . وسنح لها ان تشارك مشاركة فعّالة في نشر الدين الجديد .

نعم جاء الإسلام ليقول



(( وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْــــــــــــــــــرُوف ))

جاء الإسلام ليقول

((ٍ وَعَاشِــــــــــــــــرُوهُــنَّ بِالْمَعْــــــــــــــــــرُوفِ))

جاء الإسلام ليقول

(( فَـــلا تَعْضُــــــــــلـُـــــــــــــــــوهُـــــــــــ ـــــــنَّ ))

جاء الإسلام ليقول

(( وَمَتِّعُوهُنَّ عَلَى الْمُوسِعِ قَدَرُهُ وَعَلَى الْمُقْتِرِ قَـدَرُهُ))

جاء الإسلام ليقول

(( أَسْكِنُوهُنَّ مِنْ حَيْــثُ سَكَنْتُــمْ مِنْ وُجْدِكُــــــــــمْ ))

جاء الإسلام ليقول

(( وَلا تُضَــــــــارُّوهُنَّ لِتُضــــَيِّقُــوا عَلَيْهِــــــــــنَّ ))

جاء الإسلام ليقول

(( فَآتُـــوهُنَّ أُجُـــــورَهُنَّ فَــرِيضَـــــــــــــــــــــــة ))

جاء الإسلام ليقول

((وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُــــونَ ))

جاء الإسلام ليقول

(( وَلِلنِّسَــــاءِ نَصِيــــــبٌ مِمَّا اكْتَسَبْـــــــــــــــــنَ ))

جاء الإسلام ليقول

(( وَآتُوهُـــــمْ مِنْ مَالِ اللَّهِ الَّذِي آتَاكُــــــــــــــــــم ))

جاء الإسلام ليقول

(( وَأَنْتُــــــــــــمْ لِبَــــــــــــــــاسٌ لَهُـــــــــــــــــنّ ))

جاء الإسلام ليقول

(( هَـــــؤُلاءِ بَنَـــــاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُــــــــــــــــــــمْ ))

جاء الإسلام ليقول

(( فَلا تَبْغُـــــــــوا عَلَيْهِــــنَّ سَبِيــــــــــــــــــــــلاً ))

جاء الإسلام ليقول

(( لا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَرِثُوا النِّسَاءَ كَرْهـــــــــــــــــــاً ))

جاء الإسلام ليقول

(( وَلا تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُوا بِبَعْضِ مَا آتَيْتُمُوهُــــن ))

جاء الإسلام ليقول

((ِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيــــحٌ بِإِحْسَــــــــــانٍ ))



وجاء الرسول الكريم ليبين لنا مكانة المرأة



وهو القائل : (( استوصــــــــــــــوا بالنســــــــــــاء خيــــــــــــــــــــــــراً ))

وهو القائل : (( لا يفرك مؤمن مؤمنه إن كره منها خلقا رضى منها آخـر ))

وهو القائل : (( إنما النـســـــــــــاء شقـــــــــــائق الرجــــــــــــــــــــــال ))

وهو القائل : (( خيركم خيركم لأهــــــله وأنا خيركــــــــــــم لأهــــــــــلي ))

وهو القائل : (( ولهن عليـــكم رزقهــــن وكسوتهـــــن بالمعــــــــــروف ))

وهو القائل : (( أعظمها أجرا الدينـار الذي تنفقــــــه علـــــــــــى أهــــلك ))

وهو القائل : (( من سعــــــــــادة بن آدم المــــــــــرأة الصــالحـــــــــــــة ))

استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى